منتديات أبودليق
أخي الحبـيب ... الزائر الكريم ... حبابك عشرة بلا كشرة تفضـل بـدخـول دارك فعز الله مقدارك ولك من إدارة المنتدى ومن كل أهل أبودليق الطيبين التحية والتقدير فأنت من تساهم برفعة أبودليق والإعلاء من شأنها نتمنى لك وقتا سعـيداً بين أهلك وأخوانك ــ تفضل بالدخول ــ فلا تنسى نطق الشهادتين والصلاة على النبي :
(( لا إله إلا الله محمد رسول الله ))
(اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم)

مجموعة جديدة 6

اذهب الى الأسفل

مجموعة جديدة 6

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الثلاثاء 4 يونيو 2013 - 13:24



عنوان المقال : ( لماذا ماتت الدجاجة؟ )

جاء في تفاصيل الاعترافات التي أدلى بها المتهمون في المحاولة (التخريقلابية) الأخيرة التي تم نشرها مؤخراً بالصحف مشاركة (فكي) ليقوم بأعمال الدجل والشعوذة، حيث أقرَّ (الفكي) بأن ضابطاً برتبة اللواء لجأ إليه للقيام بعمل يمنع تحركات قيادات متنفذة في الحكومة وجهاز الأمن وذكر (الفكي) في إفاداته أنه طلب من المتهمين إحضار (دجاجة) ، وعندما جاء بها أحدهم في (ضهرية) عربته وجدها (ميتة) …. ترى لماذا ماتت الدجاجة :
• ميكانيكي : شوف يا معلم الجدادة دي ختوها في ضهرية العربية والعربية الظاهر المساعدين الوراء بتاعنها خفاف ومع الحفر والمطبات الجدادة ما إستحملت ولحقت أمات طه
• جزار : هو ذاتو ده إنقلاب وللا (دقة ظار) جدادة شنو كانو يكلمونى كنتا جبت ليهم خروف عمبلوك لو ختوهو في الفرن ما يموت مش ضهرية عربية
• معالج بالأعشاب : مفروض كان قبل ما يدخلوها ضهرية العربية يدوها شوية من بذر الكتان ويخلطوا معاها فنجان محريب وشوية حبة سوداء عشان المشروب ده بيعالج السخانة والكتمة بتاعت الضهرية
• حماية المستهلك : نحن دائماً ننبه المواطنين إلى ضرورة التأكد من صلاحية المنتج والحفظ والتخزين السليم له ومن الواضح أن هذه الدجاجة لم تحفظ في درجة حرارة مناسبة مما أدي إلى نفوقها
• طبيب بيطري : القصة ما عاوزة ليها أي نقاش الدجاجة دى ماتت بي أبوفرار (السحائي يعني) .. خاتينها في ضهرية العربية في الشمس الحارة دي ولافين بيها لحدت ما حصل ليها الحصل ليها
• ريئس تحرير : لو ماتت ما تموت الأهم من ده كولو المانشيت : (دجاجة تقرر مصير امة) !
• خضرجي : كان لازم تموت .. الجدادة دي تكون ماتت بالأنيمياء .. الجداد زمان أيام الدنيا بي خيرا كان بيدوهو في البيوت باقي الرجلة وباقي الخدرة هسه البيوت بقت ناشفة وما فيها حاجة يرموها للجداد
• تاجر إسبيرات : شوف يا معلم واضح جداً إنو الجدادة دي ما (أصلية) وتجارية ساكت .. لانو لو أصلية كانت إتحملت السخانة وكده .. السوق كلو بقى مضروب
• عالم نفسي : ليس الأمر هو في موت الدجاجة بل في رد الفعل النفسي والحالة العصبية للشخص الذي قام بفتح الضهرية ووجدها ميتة
• إداري فريق قمة : غايتو أنحنا الفكي لمن يقول لينا جيبو جدادة وللا ديك قاعدين نوديهو ليهو بي (ركشة) عشان جنس الحاجات دي
• سمسار عربات : كان يكلموني والله وعلي بالطلاق بالتلاتة كنتا جبتا ليهم جدادة (كرت) موديل السنة وكمان (فل أوبشن) بدل البتكتلا السخانة دي
• خطيب : لقد قدر الله سبخانه وتعالي أن تموت هذه الدجاجة قبل ذبحها لأنها كانت ستقدم قرباناً للشيطان وفي هذا إثم وشرك عظيم
• عجلاتي : شوف يا اسطي السخانة دي مش تكتل ليها جدادة دي ترخي (الجنزير) وتفتل (الميزان) ذاااتو لو ما نفست اللساتك
• مهندس كمبيوتر : 2 مروحة (بروسيسور) في الضهرية وكانت المشكلة إتحلت والجداده كان وصلت (للفكي)
• شرطي مرور : والله أنا بفتكر القصة كووولها من (كترت الأستوبات) الجدادة دي مما إشتروها من السوق وختوها في الضهرية يكونوا وقفوا بيها في ستمية إستوب لحدت ما السخانو قرضتا
• كاتب رياضى : والله نحنا بنعرف (حمام ميت) لكن جداد ميت دي ما أدونا ليها
• سياسي معارض : عرفنا الجماعة ديل ما بيعرفو يختو الرجل المناسب في المكان المناسب كمان (الجداد المناسب ) في المكان المناسب ما بعرفو يختوهو؟
• كسرة (إعلان مكيفات) :
الكامير في سوق الدجاج .. مواطن يشتري من بائع الدجاج (دجاجة) يفتح ضهرية العربة ويضعها ثم يحكم أغلاقها وينطلق .. يصل إلى منزله .. يترجل من العربة ويفتح الضهرية .. يمسك بإحدي يديه بالدجاجة ويرفعها في الهواء وهي تصيح وباليد الأخري مروحة وهو يقول :
- إنها لا زالت حية لأنها كانت تستمتع بهواء مراوح (تي أم تي) .. مراوح (تي أم تي) تقوم بتلبطيف الجو حتى لو كان في سخونة هذه الضهرية !
كسرة ثابتة :
الأربعاء 12/12/2012م الإحتفال بالذكرى السنوية للكسرة الثابتة بإذن الله تعالى – تابعونا –



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عنوان المقال : ( إختفاء اب شنب )

“هيبة الرجل ” ؟ أكاد أجزم ان هذه (العبارة) هى جديدة تماما على أذن الكثير من النساء اليوم ، فهى عبارة كانت تقال قبل زمان بعيد على أيام أمهاتنا وحبوباتنا (زمن كل حاجة كانت في حتتا) فقد كان في ذلك الزمان الجميل (للرجل) هيبة فى بيته يمارس فيه سلطاته بحنكة وحزم يخاف غضبه الجميع ويطيعه ويحترمه الكل لا يتحدثون إليه إلا همساً ولا يتخذون أمراً من الأمور الهامة إلا بعد ان يوقع بموافقته .
حينما كنا صغارا كانت أمهاتنا لا يتجرأن على نطق أسماء أزواجهن ويشرن إليهم عند التحدث عنهم بـ(أبو فلان) فتأمل أيها القارئ الكريم .. كان أبى (عليه رحمة الله) عندما يعود من عصراً من (السوق) حيث كان (عاملاً) بسوق (الخيش) كان (عليه الرحمة) يطرق باب المنزل (بعكازته) طرقات قوية يعم على أثر سماعها السكون كل مكان فى المنزل .. الكانوا قاعدين (يتشاكلو) يوقفو (الشكل) والكان طالع فى (برج الحمام) ينزل …والكان راقد (يقوم على حيلو) وما أن يرتفع صوت الوالدة :
- يا أولاد أفتحوا لأبوكم الباب
حتى يهرع أقربنا نحو الباب لفتحه ويتقدم أخر لحمل (أكياس ) الرغيف والخضر والفواكه عنه !! (شفتو الطبقة العاملة كانت كيف؟)
فى رايئ المتواضع أن هيبة الرجل فى بيته قد ضاعت كما ضاعت من مجتمعنا أشياء .. هذه هى الحقيقة المرة التى لا تحتاج إلى دليل وهي للأسف الشديد حقيقة صادمة فلم يعد الرجل هو (أب شنب) ولم يعد في البيوت من يخاف منه (أب، أخ ، عم، خال) لذلك أصبحنا نرى ما نرى من التفكك الاسري والظواهر السالبة التى ما كانت ستجد لها مكاناً في مجتمعنا (لو كان أب شنب لسه عايش) ، لكن للأسف الاسيف (أب شنب مات) متأثراً بجراحاته لأنه لم يعد يتحمل أعباء الحياة (المادية) وحده كما كان فى الماضى وبذلك ومن منطلق أن من لا يملك قوته لا يملك قرارة … أصبح (أب شنب) فى خبر كان !
العبدلله لا يقصد بالهيبة المعنى الشائع والمتداول والذي يرمز للسطوة والعضلات والصوت العالي والسيطرة ، لكنه يقصد بها إنو يكون في زول في البيت الناس تعمل حسابا منو .. الولد العاوز يتأخر ويجي (نص الليل) يفكر ألف مليون … البت العاوزة تلبس ليها حاجة (قصيرة) او (بنطلون) تعرف إنو هي أصلاً مفروض ما تفكر في الموضوع ده .. كل زول في (البيت) عارف إنو (سلوكو مراقب) والعقاب لو (عمل كده وللا كده) في إنتظارو لا محالة !
ولأن (من أمن العقاب ساء الأدب) نجد أن العيار (فلت) ,والقصة (هاصت) والمسألة بقت (عايرة وأدوها سوط) وهنا يحضرني موقف حدث لي (ممكن يلخص كل الحكاية) وقد سردته مؤخراً في لقاء تلفزيوني على إحدي القنوات الفضائية .. في سبعينات القرن الماضي كنا في المرحلة الثانوية بمدرسة (المؤتمر) .. كان زماناً جميلاً في كل شئ .. كل شئ .. (ما علينا) .. كانت الموضة تلك الايام أن يرتدي (الأولاد) بنطلون يسمي (شارلستون) وهو بنطلون عااادي وود ناس (يعني ما ناصل وكده) .. كل الموضوع إنو (فتحة الرجل زايده ليها بوصتين تلاته) .. أعجبتني الفكرة فوفرت من مصروفي وذهبت عندما إكتمل المبلغ لمحلات (عباس رشوان) التي كانت بالقرب من الجامع الكبير بام درمان وإخترت قطعة من (الموهير) اللامع الفضى وذهبت بها للترزي وكان لابد لي أن اتعامل مع هذه المحاولة (التخريبية) بكل حذر حتى لا تكتشف .. وما أن تسلمت (البنطلون) حتي أصبح السؤال (ح توديهو وين؟) ولم تكن الإجابة عسيرة فقد تفتق ذهني حينها ان أضعه عند الجيران وقد كان .. كنت عندما اود ان ارتديه أخرج عادي من المنزل (لابس محتشم وكده) وأغشي الجيران (اشيل الما محتشم) وما أن أبتعد بمقدار (سنة ضوئية) وأتلفت شمال ويمين حتي أقوم بإرتدائه في فزع شديد .. والفزع ده ببساطه لأنو عندى (أخوي الأكبر منى) لو شافني ح تكون مصيبة .. لاحظ إنو ده (اخوي) مش (أبوي) .. بالله شوفو الكلام ده (كيفنهو) وده كلو عشان (بوصتين) زيادة في رجل البنطلون (الما سيستم) .. السؤال البيفرض نفسو هو : هل يعود أب شنب إلي دائرة (الأحداث)؟ .. الإجابة للأسف الأسيف (ولا الرأي العام ذااااتا) !!
كسرة :
الله يلعن أبو الكان السبب !!
كسرة ثابتة :
أخبار ملف خط هيثرو العند (النائم) العام شنو(وووو وووو وووو) !! – قريبا جداً الإحتفال بالذكرى الستوية

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عنوان المقال : ( حظًك )

برج الحمل :لا تقلق يا عزيزى لتحويل ملفك إلى النائب العام فهنالك تنتظر الكثير من الملفات التي لم ينظر فيها يعني لو كل ملف أخد ليهو كم سنة زى بتاع هيثرو ده فملفك عاوز ليهو كم وتسعين سنة .. لا تقلق يا عزيزي حصل شفتا ليك زول إتحاكم؟
الثور : سوف ينتهي مرتبك يوم خمسة في الشهر .. ستجد أن سعر صرف الدولار إرتفع وبذلك إرتفعت معه إسعار السلع .. لا تهتم لذلك كثيراً فكل شئ من الله (إنتا ما مسلم ولا شنو) ؟
الجوزاء : التوتر الذي تشعر به سببه سماعك وقراءتك لـ(تصريحات المسئولين) من خلال الصحف وقنواتنا وإذاعاتنا المحلية ننصحك بالابتعاد عن المنبهات مثل القهوة والشاي وكذلك ننصحك ببيع التلفزيون (أهو تتخلص من سماع التصريحات دى وتطلع ليك بي قرشين حلوين) برضو مع الفلس الحاصل ده .
الحوت: أجعل بينك وبين رؤوسائك مساحة ولا تحاول أن تكون قريباً منهم حتى إذا ما ثارت (شبهات الفساد) حولهم وعرفت الناس (الفلل والعمارات) والمزارع و(الحسابات) لم يتهموك بأنو أنت الزول الطلع (البلاوى دى)!
الدلو : سوف يمر عليك هذا الأسبوع بتاع العوائد وبتاع الموية وبتاع اللبن وبتاع النفايات كما إن (الجزار) سوف يطالبك بما عليك من مديونية متراكمة .. أقترح عليك )تعمل نائم(
الجدي : أخيراً سوف يتم تعيينك بعقد سري .. لا تنسي بدل العيدين وبدل اللبس وبدل العربية وبدل السفرية وبدل الدواليب وبدل التخصص وبدل التلصص !
القوس: حاول بقدر الإمكان أن تتجنب القيادة في الجزء الأيسر من الشارع فتدهسك إحدى عربات المسئولين المسرعة أو إحدي عربات الإسعاف (فارغة المحتوى)
العقرب : انت محظوظ حقا لأنك بعد الآن لا تحتاج إلى خارطة طريق عند خروجك من المنزل … (محمد سيد الدكان) تعيش إنتا !
الاسد : بختك يا عم .. أمورك كووولها محلولة بإذن الله .. ح تصاب (بالصمم) وتركب عربية ع الزيرو وآخر موديل وح يكون مرتبك الشئ الفلاني وح يكون عندك دولاب مليان بدل وعمم وجلاليب و ومكتب تكييف مركزي وآخر أبهه .. ح تعين نائب في البرلمان
العذراء : سوف يطرد إبنك من المدرسة لعدم سداد الرسوم .. لا تسأل عن مجانية التعليم لأنه ليس هنالك مجانية تعليم بل هنالك شئ إسمه مجانية الحديث عن مجانية التعليم
السرطان : أخيرا سوف تودع الفلس والعطالة إذ صرح وزير المالية بوجود 30 الف فرصة عمل في الموازنة الجديدة … (هي واسعة شوية) لكن عليك التمسك بالقشة !
الميزان : لا تتفاءل بالتغيير كثيرا .. يبقى الحال كما هو عليه وعلى المتضرر أن يرفع كفيه نحو السماء
كسرة :
قال أيه حظك .. هو فضل فيها حظ ؟
كسرة ثابتة :
أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو(وووو وووو وووو)؟ – قريبا الإحتفال بالذكرى السنوية-

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عنوان المقال : ( بدون طيار )

والله اني لأعجب.. وأندهش.. لتلك العبقرية التي تتعامل بها حكومتنا مع الأخطاء والكوارث والمصائب التي اصبحت تأتينا من كل فج عميق .. تلك الطريقة الفذة التي لا يمكن بحال من الأحوال أن تتميز بها اي حكومة على ظهر الكرة الأرضية (والكور المجاورة) فحكومتنا الرشيدة لا تعترف بأي قصور أو خطأ ليس ذلك لبرود في دمها ـ لا سمح الله ـ وإنما سلوك (استخفافى) ليس له ما يبرره ينظر إلى المصائب والأخطاء وكأنها شئياً عادياً حتى وإن ادت هذه الكوارث إلى فقدان الأنفس وتدمير الممتلكات وإن شئتم مثالاً واحداً يكفي لما أوردته فهاكم هذه المقولة التي وردت على لسان السيد وزير )الدفاع بالنظر) عند دخول قوات خليل إلى أم درمان إذ قال وقتها مصرحاً (لقد إستدرجناهم) !! ولك أن تعلم أن عزيزي القارئ أن هذا الإستدراج قد بلغ حي (العرضة) وشارع (الأربعين) وما جاورهما من أحياء سكنية !
طيب أيه لزوم المقدمة دي؟ لزوم هذه المقدمة ما جاء في الأخبار مؤخراً عن سقوط طائرة إستكشاف (بدون طيار) أمام أحد المنازل بمدينة الثورة والتي كان من الممكن أن يتسبب سقوطها (هكذا) في كارثه لا يعلم مداها إلا الله .. كان من الممكن أن تسقط في مدرسة .. محطة وقود .. موقف مواصلات .. إلخ ويموت العشرات لكن القصة (جات سلامة) وربنا قدر ولطف بهؤلاء المواطنين (الما عارفين يلاقوها منين) !
ليست هذه أول (الطبظات) المهددة لحياة وارواح المواطنين فقبل أشهر قلائل فوجئ مواطنو حي عووضة وحي المنيرة بمدينة ود مدني بهبوط طائرة هليكوبتر عسكرية في ميدان شعبي يعج بالأطفال والشباب اثناء أدائهم مراناً في كرة القدم وأثار الهبوط المفاجئ الذي لم يكن يخطر على بال سكان الحي الآمن الهادئ حالة من الذهول والدهشة لدى المواطنين والمارة من هول المفاجأة وقد شاهد الحاضرون أفراداً يهبطون من الطائرة ثم يستقلون ركشة لتكملة مشوارهم (وكأنو ما حصلت حاجة) !!
هل يمكن أن يحدث مثل هذا الأمر في أي بلد في العالم؟ طبعن لا .. لسبب بسيط وهو عشان الزول يتعلم (السواقه) وما يقوم يعوق ليهو زول بيقوم يمشي حته (خلا) حتين بعد ما يتعلم كويس بيجي يسوق داخل المدينة .. من الواضح ومن الحاجات الما عايزه ليها إتنين تلاته هي إنو (أنحنا جديدين) في حكاية (السواقة البدون سواق دي) فكان العقل والمنطق بيقول إنو المسالة تتم فى حتة (خلا) بعيداً عن المواقع السكنية حتى لا تحدث كارثة !
طيب السؤال البيفرض نفسو هو ماذا لو أن سقوط هذه الطائرة قد تسبب في موت وجرح عدد من المواطنين؟ الجواب يا عزيزي للأسف الأسيف (ولا حاجة) يعني دي أول مرة تخطئ فيها (جهة) والموضوع يمشي وكأنو ما حصلت حاجة؟ الطيارات الوقعت ذي (المطرة) دي حصل يوم قريت ليك (تقرير لجنة تقصى)؟
بعدين هو ذااااتو طيارات شنو البدون طيار العاوزين نصنعا ونحنا (بندافع بالنظر) مش مفروض (قريشات) المشروع ده (نوفرا) عشان نشتري بيها (رادارات) ومنصات صواريخ (دفاع جوي) عشان نأمن بيها اجواءنا البقت (ملطشة) دى … وللا ما كده ؟
كسرة :
يا جماعة الخير خلونا أول (نظبط) طياراتنا (أم طيار) وبعدين نشوف قصة (أم بدون طيار) !!
كسرة ثابتة :
12/12/2012م بإذن الله تعالى الإحتفال بالذكري السنوية للكسرة الثابتة (أخبار خط هيثرو) .. ترقبونا

elfatih.gabra@gmail.com


ودعتكم الله ،،، لمن نتلاقى في موضوع جديد






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 50
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى